انطلاق منتدى مسيرة
15/10/2017

بمبادرة صندوق مسيرة وبحضور رئيس بلدية طمرة ومدراء الجمعيات

انطلاق منتدى جمعيات مسيرة لتمكين الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة

انطلق يوم الأربعاء الأخير، من المركز الجماهيري في مدينة طمرة، "منتدى جمعيات مسيرة" وهو المنتدى الأول من نوعه في المجتمع العربي والذي يضم جمعيات عربية تعمل في مجال الإعاقة، وذلك بمبادرة من صندوق مسيرة، الصندوق العربي لدعم وتمكين الأشخاص مع اعاقات، وبحضور مدراء الجمعيات وأعضاء من إداراتها.

ويأتي انطلاق المنتدى بعد عدة جلسات تحضيرية لصياغة وبلورة رؤية المنتدى وأهدافة وتحديد استراتيجية عمل تتناسب مع احتياجات الجمعيات ومع دور صندوق مسيرة في دعم المشاريع والمبادرات الهادفة للنهوض بواقع الأشخاص مع اعاقات. ويذكر أن غالبية الجمعيات المشاركة في المنتدى تعتبر جمعيات جديدة نسبيا وتطمح إلى تعزيز دورها وتعميق تأثيرها في مجال عملها وعلى جمهور الهدف الذي تسعى لخدمته.

نبيل أرملي، مدير عام صندوق مسيرة أكد خلال اللقاء أن وجود مؤسسات وجمعيات ميدانية ناشطة ومهنية للنهوض بواقع الأشخاص مع إعاقة هو شرط أساسي لتغيير الوضع ولتحويل الدعم المالي والمعنوي من المانحين للمستفيدين بأفضل طريقة ممكنة، وأضاف أرملي: "الهدف الأساسي لوجود المنتدى هو تمكين الجمعيات ومساعدتها بمختلف الوسائل لأداء دورها ورسالتها على أفضل وجه. صندوق مسيرة يؤمن أن وجود هذه الجمعيات ضروري لتغيير وتطوير حال الأشخاص مع اعاقات ومن هذ المنطلق بادر الصندوق لإقامة المنتدى وتمويله من أجل توفير منصة وإطار جامع للكل جمعية أو مؤسسة غير ربحية عربية عاملة في مجال الإعاقة تحتاج للدعم والمساعدة والتشبيك وما شابه".

يضم المنتدى حاليا إحدى عشر جمعية، وهي: جمعية "يداً بيد" للاعاقات البصرية، جمعية "لنا" وجمعية "انصت" العاملتين في مجال الإعاقات السمعية، جمعية "طه حسين"، جمعية "جسور" العاملة في مجال التوحد، جمعية "بيت العجلات" للاعاقات الحركية، جمعية "شهد" الطمرواية، جمعية "العيش المستقل" المقدسية للاعاقات الحركية، جمعية "ميري"، جمعية "أبو الطيب" وجمعية "لست وحدك" العاملتين في منطقة المثلث.

الدكتور سهيل ذياب، رئيس بلدية طمرة، حضر الاجتماع وبارك انطلاق المنتدى مؤكداً على أهمية وجوده وعلى واجب السلطات المحلية العربية في دعم وتمويل المشاريع والمبادرات الهادفة لتغيير واقع الأشخاص مع اعاقات. وفي هذا السياق، أكد د. ذياب: "بالنسبة لي شخصيا موضوع مساعدة ودعم الأشخاص مع إعاقة هو خط أحمر لا مساومة عليه، نحن كبلدية وأنا شخصيا أولي هذا الموضوع أهمية قصوى حيث نقوم بتمويل ودعم أي نشاط يهدف لمساعدة الأشخاص مع اعاقات، ونقوم بتوظيف أشخاص مع اعاقات، ونتعلم منهم معنى التفاني والاجتهاد في العمل. نبارك لمنتدى جمعيات مسيرة ونتمنى له النجاح ويسرنا أن نقدم لهم كل الدعم المطلوب."

 

مُركّزة المنتدى، هناء شلاعطة، أفادت أن المنتدى سيعمل في الفترة القريبة لتوفير برامج تمكين وتشبيك للجمعيات المُشاركة، حيث سيتم عرض باقة من الخدمات الاستشارية والمهنية التي ستعود بالفائدة على طواقم الجمعيات والعمل على تطوير قدراتها خاصة فيما يتعلق بتجنيد الموارد والتغلب على التحديات البيروقراطية وغيرها. كما ودعت شلاعطة كافة الجمعيات العربية العاملة في مجال الإعاقة للانضمام للمنتدى. 

Follow us on Facebook